احتفاظ الوكالة الحضرية بشهادة الجودة ISO 9001 صيغة 2015 للسنة الثالثة على التوالي

نجحت الوكالة الحضرية القنيطرة-سيدي قاسم-سيدي سليمان في الحفاظ على شهادة الجودة إيزو وفق المواصفة القياسية”إيزو 9001 نسخة 2015 ” للسنة الثالثة تواليا، من خلال الاجتياز بنجاح يوم 18 أبريل 2022 للافتحاص والتدقيق رقم 2 بالنسبة لمنظومة إدارة الجودة على صعيد المؤسسة. وقد تحقق هذا النجاح  بفضل تظافر جهود مواردها البشرية، من مسؤولين وأطر ومستخدمين، و إصرار وتطلع إدارتها قصد التحسن المستمر لخدماتها، إن على مستوى مقرها الرئيسي بمدينة القنيطرة أو ملحقتيها بكل من سيدي قاسم و سيدي سليمان، و كذا حرصها الدائم على العمل من أجل تحقيق مجالات مستدامة، أكثر عدالة و تنافسية وصمود في وجه التحديات و الأزمات.

فمن خلال تكريس اعتماد نهج سياسة الجودة، تصبو الوكالة الحضرية إلى تطوير وتحسين طرق تدخلها، وضمان جودة الخدمات المقدمة لشركائها ومرتفقيها من سلطات محلية وجماعات ترابية ومهنيين ومستثمرين ومواطنين، والمبنية أساسا على مبادئ الانفتاح والمرونة والجدية وحسن الاستقبال والإنصات الجيد والحضور الدائم و المستمر، وذلك من أجل الاستجابة للانتظارات في احترام تام للقوانين المعمول بها والأنظمة ذات الصلة،إلى جانب تبني سياسة القرب وتوفير المواكبة اللازمة والتشاور مع كافة الأطراف المعنية لاتخاذ القرارات المناسبة.

هذا ولعل حفاظ الوكالة الحضرية القنيطرة-سيدي قاسم-سيدي سليمان على نسقها من حيث منظومة إدارة الجودة، من شأنه بالتأكيد، تمكين المؤسسة من آليات رفع التحديات الآنية والمستقبلية الاقتصادية والاجتماعية المطروحة على مستوى مجال تدخلها بهدف تجاوز التداعيات السلبية للظرفية الراهنة، والمساهمة في إرساء الاستراتيجية المعتمدة من طرف وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة والمرتكزة بالأساس على ضمان انطلاقة قوية لقطاع التعمير والعقار، دون إغفال دور كل ذلك في تشجيع الاستثمار وتسريع وتيرة عجلة الاقتصاد، وتحقيق العدالة المجالية، وتأهيل وتنمية المجالات الترابية ومصاحبة التحولات المجالية والسوسيو اقتصادية بالوسطين القروي والحضري، وتجويد ظروف عيش الساكنة، وكذا المحافظة على التراث العمراني والمعماري والمؤهلات الطبيعية وبالتالي توطيد أسس التنمية المجالية المستدامة.

رابط المقال